Product Description

قال تعالى:(وأَذّن فِي النَّاسِ بِالحَجِّ يَأتُوكَ رِجَالاً وَعَلَى كُلِّ ضَامِرٍ يَأْتِينَ مِن كُلِّ فَجٍّ عَمِيقٍ، لِيَشهَدُوا مَنَافِعَ لَهُم، وَيَذكُرُوا اسمَ اللهِ فِي أَيَّامٍ معلُومَاتٍ عَلَى مَا رَزَقَهُم مِن بَهِيمَةِ الأَنعَامِ فَكُلُوا مِنهَا وَأَطعِمُوا البَائِسَ الفَقِيرَ)، وقال عز وجل:(فَكُلُوا مِنهَا وأَطعِمُوا القَانِعَ وَالـمُعتَرَّ)، وقال سبحانه: (لَن يَنَالَ اللهَ لُحُومُهَا وَلاَ دِمَاؤُهَا وَلَكِن يَنَالُهُ التَّقوَى مِنكُم).
وفي الحديث الصحيح قال عليه الصلاة والسلام: ( كُلُوا وَتَزَوَّدُوا)، ويؤثر عن أبي بكر الصديق رضي الله عنه قوله: (وَاللهِ لاَ أَذبَحُ ذَبِيحَتِي حَتّى أَعلَمَ مَن سَيأكُلُهَا).
وسعيا لإدراك هذه الغاية النبيلة، فقد قامت جمعية النجاة الخيرية بتنفيذ “مشروع الأضاحي” سنويا، بهدف مشاركة الفقراء والمساكين والمحتاجين والأيتام وذوي الحاجة لتلبية احتياجاتهم في الأعياد والمناسبات لإدخال الفرح والسرور عليهم; حيث تقوم الجمعية بشراء الأضاحي وذبحها وتوزيعها على المستحقين في عيد الأضحى المبارك، وبذلك يحقق مبدأ التكافل الاجتماعي بين أفراد المجتمع.
وينفذ هذا المشروع داخل الكويت وخارجها، حيث يتم تنفيذه بتوزيع لحوم الاضاحي في محافظات الكويت المختلفة من خلال قاعدة بيانات بالفئة المستهدفه من المحتاجين والاسر الفقيرة والايتام وذلك عبر لجانها المنتشرة في كافة المحافظات، بالإضافة إلى العديد من الدول خارج الكويت مثل باكستان وبنغلاديش ومصر وتشاد وألبانيا وكوسوفا.. وغيرهم من الدول، وذلك عبر التنسيق والتعاون مع الجهات الخيرية خارج دولة الكويت، خاصة في الأماكن التي تشهد صراعات ونزاعات تؤثر على الحياة الإنسانية للأشخاص الموجودين في تلك البلدان مثل النازحين السوريين المتواجدين في الأردن وتركيا ولبنان..
وفي هذا العام أعدت الجمعية خطة للتوسع في توزيع لحوم الأضاحي وبالتالي زيادة عدد الاضاحي المتبرع بها لزيادة عدد الاسر المستفيدة، نظرا للظروف الاقتصادية والمعيشية الراهنة التي يعيشها الكثير من المسلمون والتي أدت إلى ارتفاع أسعار اللحوم وعدم قدرة الفقراء والمحتاجين على شرائها.