Product Description

إخواننا النازحون قد هجروا من بيوتهم وضاقت عليهم الأرض بما رحبت، وأوصدت الأبواب في وجوههم، وعانوا المر وذاقوا الأسى والويل من الخوف والألم والشدة والبرد القارس.
وبحسب الإحصائيات الإخبارية توفي يوم الأحد ٢٥ / ١٢ / ٢٠١٦ خمسة ما بين طفل وامرأة بسبب البرد في الشمال السوري والله المستعان

لذا نناشدكم بإخوة الدين (إنما المؤمنون إخوة)
و بإخوة الجسد كما في الحديث ” إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالحمى والسهر”

فأطفالهم وشيوخهم ونساؤهم رأوا من الأهوال ما لا يوصف ….

ولذا كلنا آمل بالله ثم بكم أن تقفوا إلى جانبهم ولو بالقليل القليل، فالقليل عندك كثير عندهم والله في عون العبد ما كان العبد في عون أخيه.
ومن هذه المسؤولية ولأداء الأمانة فإن إخوانكم في عدة جمعيات خيرية و منظمات

فكونوا معنا لنخفف عنهم ونمسح دمعتهم ونعالج مريضهم لنعذر أمام الله وليعلم الله أننا لم نقف مكتوفي الأيدي ننظر الأسى الألم والحزن في قسمات وجوههم وصرخات آلامه

فالشتاء القارس قد نال منهم ومن أطفالهم وهم بأمس الحاجة للخيمة ولمواد التدفئة وللسلة الغذائية ، فهم ينتظرون إحسانكم وهم في العراء يترقبون تلك اليد الحانية التي تمتد إليهم فتطعم جائعهم وتدفئ أطفالهم وتغيث حالهم.

هدفنا 50 عائلة